الأم والطفل

إبر تثبيت الحمل – وأمور ينبغي لك معرفتها عنها

إبر تثبيت الحمل هي الحل الطبي لحماية الجنين من الإجهاض واستقراره في الرحم، لذا فإن إبر التثبيت للحامل التي تعاني من مضاعفات هي من الأمور التي تحتاجها للحمل بشكل صحيح وينمو جنينها بشكل طبيعي وهادئ، وذلك منذ تخشى الكثير من الأمهات الحوامل من إتمام الحمل، وإبر التثبيت مهمة جدًا، ومن المهم جدًا زيادة ثقة الأم، وزيادة سلامة الجنين والحفاظ عليه أكثر.

إبر تثبيت الحمل

تعتبر أبر تثبيت الحمل علاجًا طبيًا شائعًا للنساء اللواتي يعانين من نزيف أو مضاعفات أثناء الحمل، وخاصة النساء اللواتي تعرضن للإجهاض من قبل.

كما تعتبر حقنة التثبيت مهمة لتثبيت الحمل ولا تسبب مضاعفات أثناء الحمل، حيث تقوم هذه الإبر بتزويدهم بهرمون البروجسترون وجونادوتروبين في المشيمة أيضًا.

تعتبر هذه الهرمونات من أهم الهرمونات لاستقرار الحمل وإذا كانت قليلة في الأم يتم إمدادها من خلال هذه الإبر لإكمال الحمل والحفاظ عليه.

يمكنك قراءة: فوائد زهرة العطاس الصحية – تعرف على معلومات تهمك

هذه الإبر آمنة جدًا للجنين ولا تسبب أي ضرر له بل على العكس فهي تزيد من سلامة البيئة المحيطة وتكمل فترة الحمل بأقل مضاعفات لإعطائها تثبيتًا إضافيًا للأم مما يفيدها.

متى يتم أخذ إبر تثبيت الحمل؟

تؤخذ إبرة التثبيت للأم الحامل إذا كانت الأم تفتقر إلى الهرمونات المذكورة سابقاً وهي هرمون البروجسترون والغدد التناسلية في منطقة المشيمة ، وإذا كانت الأم تعاني من ضعف في هذه الهرمونات ، فإن تثبيت الإبرة يساعدها عن طريق توسع هذه الهرمونات ولكن لا يجب على المرأة الحامل تناولها إلا بعد استشارة الطبيب.

إبر تثبيت الحمل

لذلك فهذه الهرمونات تساعد على إتمام الحمل واستقراره وهي مهمة جدًا خلال أشهر الحمل.

كما يتم تناوله إذا كانت المرأة تعاني من ضعف أو نقص في الفيتامينات وفقر الدم لمساعدتها في الحفاظ على الجنين وسلامته.

من أجل عدم التعرض للإجهاض بسبب ضعف الأم أو نقص الفيتامينات ، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإجهاض ، بسبب سوء صحة الأم وعدم قدرتها على حمل الجنين وحدها.

إبر تثبيت الحمل في الشهر السابع

يحذر الكثير من الناس من ابر التثبيت للحمل في الشهرين السابع والأخير ، لكن هذه الإبر تعتبر آمنة للحمل ، خاصة إذا تم أخذها من قبل طبيب مختص.

خلافا للاعتقاد السائد ، فإنه يفيد الأم ولا يؤذيها من خلال المساعدة على زيادة تقلصات الرحم وبالتالي جعل الولادة مبكرة.

لهذا السبب نجد بعض النساء يأخذهن في الشهر السابع أو الأخير من الحمل.

ويعطى بشكل أساسي في الشهر السابع للأمهات اللاتي تعرضن للإجهاض من قبل حتى لا يكرر الإجهاض
ويحقق الحمل المستقر والصحي.

خاصة بالإضافة إلى التوتر الذي تشعر به الأم التي تعرضت لإجهاض سابق في هذا الوقت ، لذا فإن حملها في
الشهر السابع مهم جدًا.

إبر لتثبيت الحمل في الشهر السادس

ثبات الحمل في الشهر السادس يعتبر امن جدا ويزيد من سلامة فترة الحمل من اجل المضي قدما بشكل
صحيح دون مضاعفات.

لذا فإن تناوله في الشهر السادس أمر طبيعي لاستقرار الحمل ولا داعي للقلق عليه ، ويوصى في هذه الفترة
من الحمل بالراحة التامة وتجنب حمل الأشياء الثقيلة للأم حتى لا يسبب ذلك. مضاعفات الحمل.

كثير من الناس قلقون بشأن أخذ إبر تقويم العظام لامرأة حامل في الأشهر القليلة الماضية ، لكن هذا غير صحيح.

تلف إبر تثبيت الحمل على الجنين

لا تضر ابر التثبيت بالجنين بشكل دائم ، فهي تزود الأم بالهرمونات الموجودة بالفعل في جسدها ولكنها موجودة
بكميات قليلة ، فتزيدها الابر لتثبيت الحمل وإتمامه.

إبر تثبيت الحمل
إبر تثبيت الحمل

يعتبر آمناً جداً للجنين ولا يسبب له أي ضرر ، فهو فقط يسبب آثاراً جانبية على الأم وليس على الجنين.

قد تعاني الأم من الغثيان والخمول أو الخمول ، وتشعر بقليل من الاكتئاب والتوتر ، بالإضافة إلى تورم أو احمرار
في موقع الإبرة.

هذه بعض الآثار الجانبية لهذه الإبر على الأم الحامل بعد أن تأخذها ، ولكن الجنين آمن تمامًا ولا يحدث له شيء
بسبب ثبات الحمل ، ولكن هذه الإبر تزيد من الحفاظ على الجنين وتوفر له بيئة آمنة له.

في هذا المقال تحدثنا عن ابر تثبيت الحمل وابر تثبيت الحمل في الشهرين السادس والسابع ، وتحدثنا أيضًا
عن موعد أخذ ابر التثبيت للحمل ، بالإضافة إلى ابر تثبيت الحمل وأضرارها على الجنين. مع امكانية انقاذ حملها.

من المصادر: mawdoo3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى