أمراض الطفل

شكل الأعضاء التناسلية للأطفال الذكور والإناث

شكل الأعضاء التناسلية للأطفال الذكور والإناث توجد العديد من التغيرات التي تحدث للأطفال الذكور أو الإناث، واليوم سوف نتكلم عن شكل الأعضاء التناسلية الخارجية للأطفال الذكور والإناث فكونوا معنا.

شكل الأعضاء التناسلية للأطفال

الأعضاء التناسلية الخارجية

الأعضاء التناسلية الخارجية في الذكور

  • قد يظهر حجم كيس الصفن كبيراً بسبب تجمع سائل مائي في الكيس المحيط بالخصية.

العلاج

يختفي تلقائياً بدون علاج خلال الشهور الأولى من حياة الطفل.

  • وقد يظهر حجم كيس الصفن كبيراً مع وجود تورم (وانتفاخ) في المنطقة الأربية، بسبب فتق إربي.

العلاج

إجراء عملية جراحية (وهو العلاج الوحيد ولا بديل عنه).

  • قد تظهر فتحة مجرى البول في غير موضعها الطبيعي برأس القضيب الذكري، فربما تكون فتحة مجرى البول موجودة في بطن رأس القضيب وربما تكون فتحة البول موجودة في ظهر رأس القضيب.

العلاج

إجراء عملية جراحية (وهو العلاج الوحيد ولا بديل عنه).

ملحوظة: الوضع الطبيعي لفتحة مجرى البول هو الطرف الأمامي لرأس القضيب.

الأعضاء التناسلية الخارجية في الإناث

  • تظهر شفاه الفرج الداخلية كبيرة الحجم نسبياً.
  • وتظهر شفاه الفرج الخارجية صغيرة الحجم نسبياً.
  • وقد تظهر إفرازات مخاطية من مهبل الطفلة.
  • وقد يظهر إفرازات دموية مثل: (دم الطمث) من مهبل الطفلة في اليوم الثالث إلى اليوم الخامس من الولادة بسبب انتقال الهرمونات الأنثوية من دم الأم إلى دم الطفلة عبر المشيمة والحبل السُري أثناء الحمل، ثم يقل مستوى هرمونات الأم الموجود في دم الطفلة خلال 3 – 5 أيام مما يؤدي إلى انزراف بطانة الرحم وخروجها عن طريق الرحم في صورة نزيف (دم الطمث)، ويمسى هذا النزيف بـ النزيف الانسيابي من الرحم وهو أيضاً السبب في نزول دم الطمث (الدورة الشهرية) في الإناث للبالغين.

العلاج

يجب على أم المولودة القيام بالنظافة الموضوعية لمنطقة الفرج بالطريقة الصحيحة السليمة ولا تحتاج إلى علاج لأنها عملية فسيولوجية طبيعية سوف تنتهي تلقائياً خلال أيام قليلة ولن يتكرر نزول الدم مرة أخرى إلا بعد أن تبلغ الطفلة عمر البلوغ.

إفرازات برتقالية في البول

وهي عبارة عن أملاح تركزت في البول وتظهر على هيئة إفرازات برتقالية في حفاضة الطفل.

العلاج

سوف تختفي تلقائياً خلال أيام ولا يوجد لها أي مضاعفات.

عاشراً الثدي

قد ينتفخ الثدي في الأطفال (ذكوراً وإناثاً) حديثي الولادة وقد يتسرب من حلمة الثدي إفراز لونه أصفر اللون أو أبيض يشبه اللبن.

الأسباب: هو انتقال هرمونات الأنوثة من دم الأم إلى دم الجنين عبر المشيمة والحبل السري أثناء الحم.

العلاج

  • سوف يختفي انتفاخ الثدي وتختفي الإفرازات تلقائياً وبدون علاج في خلال أيام أو أسابيع قليلة.
  • ويجب على الأم عدم لمس الثدي المنتفخ.
  • ويجب على الأم عدم محاولة تدليك الثدي المنتفخ بغرض استخراج ما به من سائل لأن ذلك ربما يؤدي إلى التهاب الثدي وتكوين خراج صديدي بالثدي قد يحتاج علاجه إلى التدخل الجراحي لفتحه وتفرغ الصديد بالإضافة إلى المضادات الحيوية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق