الصحة العامة

ما هي الحروق

تمثل الحروق حالة خطيرة يتأثر فيها جزء من الجسم بالحريق أو أي جسم كهربائي.

وبالتالي ، تتضرر مجموعة من الخلايا أو الأنسجة وقد تكون النتيجة مؤلمة للغاية.

هناك مجموعة متنوعة من الأسباب التي تشكل أساس هذه المشكلة الصحية.

دعنا نستكشف بعض الأسباب الشائعة للحروق .

 

أسباب الحروق

قد تكون الحروق ناتجة عن أنشطة يومية مثل استخدام محمصة أو موقد أو مكواة أو مواد كيميائية شائعة.

 

  • تحدث الحروق الحرارية بسبب تعليق الأجسام الساخنة أو رش السائل الساخن أو الحريق أو التعرض للبخار.
  • الحروق الكهربائية ناتجة عن المواد الكهربائية مثل الأفران.
  • المواد الكيميائية قد تسبب أيضًا إصابات وحوادث خطيرة.
  • الإشعاع، مثل الأشعة فوق البنفسجية، هو أيضًا من الأسباب الرئيسية لتلف الجلد و ” حروق الشمس “.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس وحمامات الماء الساخن والتدخين بلا مبالاة هي بعض الأسباب الشائعة للحروق التي تحدث من خلال السلوكيات الطبيعية.

أنواع الحروق

 

هناك ثلاثة أنواع رئيسية للحروق:

  • حروق من الدرجة الأولى -تسبب احمرار الجلد.
  • حروق من الدرجة الثانية -تسبب تكوين بثور وسماكة طفيفة للجلد.
  • حروق من الدرجة الثالثة -تسبب سماكة كبيرة وتغميق للجلد مع تنميل.

هناك أيضًا نوع آخر من الحروق، يُعرف باسم حروق الدرجة الرابعة،

والتي تتأثر فيها العظام والأوتار أيضًا. دعونا نلقي نظرة على الأنواع بالتفصيل أدناه:

 

حروق من الدرجة الأولى

حروق الدرجة الأولى تؤثر فقط على الطبقة الخارجية من الجلد وعادة ما تلتئم خلال 7-8 أيام.

تؤدي حروق الدرجة الأولى إلى احمرار بسيط في الجلد والآلم.

فهي أقل حدة ويمكن علاجها بسهولة عن طريق العناية باتباع العلاجات المنزلية القديمة .

 

حروق من الدرجة الثانية

تعد حروق الدرجة الثانية أكثر حدة وتؤثر أكثر من الطبقة العليا من الجلد.

تصل حروق الدرجة الثانية إلى الطبقات العميقة، مما يؤدي إلى إتلاف الأوعية الدموية والأنسجة الأساسية، ويؤدي إلى ظهور بثور.

يمكن أن تغطي هذه الحروق أحيانًا أجزاء أكبر من الجسم أيضًا،

ولكن لا يزال من الممكن إدارتها في المنزل عن طريق بعض العلاجات المنزلية.

ومع ذلك، هذا لا يعني أنه لا ينبغي طلب العناية الطبية. استشر الطبيب إذا لزم الأمر.

 

حروق من الدرجة الثالثة

على عكس حروق الدرجة الأولى والدرجة الثانية، تعد حروق الدرجة الثالثة أشد الأضرار ويجب البحث عنها في أسرع وقت ممكن.

تؤثر هذه الحروق على جميع طبقات الجلد، وليس ذلك فحسب،

ولكنها تدمر الجلد و الأوعية الدموية والأنسجة والغدد والأعصاب وحتى العظام.

تبدو هذه الحروق بيضاء اللون أو جلدية أو متفحمة، وعادة ما تكون غير مؤلمة بسبب تلف الأعصاب.

يمكن أن تؤدي هذه الحروق أيضًا إلى الوفاة، في حالة عدم وجود مساعدة طبية مناسبة أو تأخير المساعدة.

 

أعراض الحروق

تتميز الحروق من الدرجة الأولى والثانية بالأعراض التالية:

 

  • احمرار.
  • التهاب وآلم.
  • تقشير الجلد.
  • الحكة وحرقان.
  • حمى وضعف.
  • اللون الأرجواني.
  • عطش.
  • جلد جاف.
  • أقل التبول.

في حالة الحروق، تأكد من استشارة أخصائي صحي والحصول على المساعدة الطبية المناسبة لتجنب أي مشاكل.

 

اقرأ أيضًا عن : العلاجات المنزلية الفعالة للحساسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق