الأم والطفل

صحة الطفل النفسية

صحة الطفل النفسية المتوازنة لا تقل أهمية عن صحته العقلية والجسدية، ولذلك يجب على الوالدين السعي

إلى توازن صحة الطفل النفسية ونشأته بصورة سليمة حتى يصبح ذو شخصية مستقلة وله حياة مستقرة

وسليمة بعد ذلك.

صحة الطفل النفسية

هناك عدة أمور يجب على الأب والأم مراعاتها حتى ينشأ الطفل نشأة صحية ونفسية سليمة، من هذه الأمور ما

يلي؛

1-أن تكون أسرة الطفل التي بنشأ بينها حياة سليمة ومستقرة نفسياً، كما يجب أن يتم توزيع الأدوار بين الأب

والأم بطريقة جيدة وبالتفاهم حتى تتكون لديه صورة ذاتية مستقرة، وخصوصا عندما تبدأ شخصية الطفل في

التكون منذ عمر الخامسة.

2-أن يتلقى الطفل تعليمه في مدرسة راقية في تعامل الأطفال وتعي الطرق السليمة للتواصل مع الأطفال، من

خلال التواصل الاجتماعي الصحيح مع الطفل ومع أسرته، بالإضافة إلى زيادة قدرته على التطور والمعرفة.

3-تنمية القدرات الذاتية والذهنية لدى الطفل عن طريق الألعاب ذات الأهمية الشديدة في تزويده بالمبادئ

الحياتية الضرورية.

صحة الطفل

4-يجب أن يتم منح الطفل حرية التعبير عما يشعر ويفكر به، حتى يتمكن من التواصل مع الآخرين، وعدم تخويفه

من الإفصاح ببعض الأمور التي يفكر بها، فمثلا في حالة تعرض الطفل للتحرش الجنسي، إذا كان الطفل يستطيع

الإفصاح لوالديه عن كل شيء سوف يخبرهم وإن لم يكن فإنه سوف تكون لديه مشاكل جسدية ونفسية كبيرة

جداً.

5-لا يجب أن يتعرض الطفل للعنف الجسدي أو اللفظي أو المعنوي، حيث لا يجب أن يتعرض الطفل لأي نوع من

أنواع العنف، لأن العنف يجعل الطفل أسيرا للعبارات والألفاظ العنيفة مثل أن يقال له “لن تستطع الوصول إلى أي

شيء ‘، “أنت كسلان”، “أنت لا تنفع بشيء” بل يجب تشجيعه وزيادة ثقته بنفسه.

6-يجب تقديم المساعدات للطفل حتى يتمكن من اكتشاف مواهبه و، ما يزيد من ثقته بنفسه.

7-يجب أن يتم منح الطفل استقلالية وفرص التعبير عن آرائه ورغباته بحرية، مع توجيهه للصواب والخطأ، كما لا

يجب فرض ممارسة رياضة معينة أو أي شيء محدد يريده أحد الوالدين فقط.

كما يجب ألا ترتبط آراء الطفل بأي شخص آخر، حيث يجب أن يفعل ما يحب مع إرشاده ونصحه باستمرار.

8-يجب أن يتم التعامل مع الطفل بأسلوب الثواب والعقاب، ما يمنحه القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ،

والحدود التي لا يجب عليه أن يجتازها مع الآخرين، عندما يخطئ الطفل يجب أن يعاقب ويعرف سبب العقاب،

وعندما يفعل شيء جيد يجب مكافأته، لأن ذلك يساعده على تقدير الأمور الإيجابية ويتبعها.

9-من أهم الأمور التي تزيد من قدرة الطفل على تخطي العوائق والمشاكل اهو التعاطي الإيجابي حيث أنه يزيد

من قدرة الطفل على النظر بإيجابية حتى في أغلب الصعوبات والمشاكل، مما يساعده على تخفيف الضغط عن

نفسه.

10-التوعية الجنسية للطفل، وتعليمه احترام جسده وجسد الآخرين، وذلك يجعل له قدرة على حماية نفسه من

أي أذى قد يتعرّض له من خلال رفض الاعتداء عليه، والدفاع عن نفسه والتبليغ عما حدث. الأمر الذي يخفف

الضغط عنه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق