الصحة العامة

سخونة الرأس وبرودة الأطراف عند الأطفال الرضع

سخونة الرأس وبرودة الأطراف عند الأطفال الرضع العديد من الأطفال قد يعانون من مشكلة في برودة الأطراف لديهم، وكذلك في سخونة الرأس، والغالب من الأمهات قد يعانون من تلك المشكلة.

والتي تعتبر من المشاكل الأكثر شيوعاً بين الأطفال حديثي الولادة والرضع.

سخونة الرأس عند الأطفال الرضع

قد يثير قلق العديد من الأمهات حدوث سخونة في رأس طفلها الرضيع وقد يجعلها تذهب به إلى الطبيب بسرعة، ولكن من الأمور المهمة والتي ينبغي أن تعرفها كل أم هي الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث ارتفاع درجة الحرارة لدى طفلها.

ونحن اليوم في هذا المقال سوف نستعرض معكم تلك الأسباب وطرق العلاج التي ينبغي على الأم أن تعرفها

أسباب برودة الأطراف عند الأطفال الرضع

قد يتعود الطفل الرضيع على الجو الدافئ وهو في رحم أمه، ولهذا فقد يعتبر الجو الخارجي بالنسبة له بارداً إلى حد ما ولهذا سوف تلاحظين وجود برودة في قدميه وكذلك يديه إذا ما حدثة مقارنة بينه وبين الأخرين.

وقد يكون السبب في ذلك هو عدم اكتمال جهاز الطفل العصبي مما يكون سبب في حدوث برودة في الأطراف تصاحبه رعشة خفيفة في منطقة الذقن بصفة خاصة.

كما أنه من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى حدوث برودة في الأطراف كذلك ضعف الدورة الدموية، مما يتسبب عدم وصول الدم بصورة كاملة إلى كافة الأطراف مما يكون سبب في حدوث برودة الأطراف لدى الطفل.

كذلك من الأسباب أيضاً إصابة الطفل بالبرودة في فصل الشتاء، مما يكون سبب في انخفاض درجة الحرارة لديه وبالتالي حدوث برودة في الأطراف.

ما الذي ينبغ على الأم فعله في حال حدوث برودة الأطراف لدى طفلها؟

  • ينبغي عليها أن تقوم بتدفئة طفلها الرضيع جيداً.
  • أن تقوم بعمل مساج لأطرافه فقد يساعده ذلك على التدفئة، وكذلك تدفق الدم لأطرافه.
  • أن تقوم بغسل رجليه ويديه بالماء الدافئ.
  • إعطاءه الحليب الكافي، وأن تقوم بإعطائه رضعات مشبعة.

وقد يصاب بعض الأطفال الرضع بسخونة في رأسهم مصاحبة مع برودة في الأطراف، فهل هناك أسباب تؤدي لحدوث هذا الأمر؟

أسباب سخونة الرأس وبرودة الأطراف عند الأطفال الرضع

الإصابة بعدوى فيروسية: حيث تعتبر من الأسباب الرئيسية في ارتفاع حرارة جسم الطفل، والتي تؤدي إلى حدوث العديد من الأمراض مثل الأنفلونزا، والإسهال، ونزلات البرد.

الإصابة بعدوى بكتيرية: والتي تؤدي إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم لدى الطفل الرضيع، مثل الإصابة بالتهاب البول، والالتهاب الرئوي، والكلى، وحدوث تسمم في الدم، والتهاب السحايا.

وكل هذه الأمراض له تأثير كبير في حدوث ارتفاع في درجة حرارة جسم الطفل الرضيع، مع برودة في الأطراف.

وقد تؤدي إلى حدوث أسباب أخرى مثل:

  • ألم في الساق، مما يجعل الكفل الرضيع لا يستطيع الوقوف على قدميه أو يستطيع المشي.
  • شحوب في لون البشرة لدى الطفل الرضيع، مما يجعل لون الشفاه يتحول إلى اللون الأزرق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

من المهم أن تكون الأم على دراية جيدة من أن ظهور تلك الأعراض السابقة، يستدعي بلا شك زيارة الطبيب

خصوصاً إذا مر على تلك الأعراض أكثر من 48 ساعة.

علاج سخونة الرأس وارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

ولكن في حالة حدوث ارتفاع في درجة الحرارة لدى الطفل الرضيع مع عدم وجود الأعراض السابقة فمن الممكن

العمل على تنزيل درجة الحرارة من خلال الطرق المنزلية:

  • عمل كمادات ووضعها على جبهة الطفل الرضيع، وذلك من خلال وضع قماشة قطنية تم وضعها مسبقاً في ماء بارد، ومن الممكن إضافة كمية قليلة من خل التفاح على الماء البارد من أجل المساعدة في عملية امتصاص حرارة الجسم.
  • إعطاء الطفل الرضيع كمية كبيرة من السوائل.
  • متابعة درجة الحرارة من خلال عملية القياس لها وخصوصاً طول الليل.

تنبيه:

ينبغي في حالة عدم نزول الحرارة إلى معدلها الطبيعي الإسراع في استشارة الطبيب المعالج، وفي كل الحالات

زيارة الطبيب أمر ضروري ولا غنى عنه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق